الرئيسية رياضة فوز اتلتيكو مدريد على برشلونة 2-0

فوز اتلتيكو مدريد على برشلونة 2-0

بواسطة Ammar Ali

اتلتيكو مدريد يهزم برشلونة و يزيد من محنه

انتهت قمة الجولة الثامنة من الدوري الاسباني بين اتلتيكو مدريد صاحب الارض و برشلونة المضيف ، حيث زاد الاتلتيكو من جراح النادي الكتلوني بالفوز عليه بنتيجة 0-2 على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” ،

و وقع لاعب الاتلتيكو الفرنسي توما ليمار في الدقيقة الـ 23 الهدف الاول لفريقه ليعزز الاورغواياني لويس سواريز في الدقيقة الـ 44 الهدف الثاني لفريقه ،

و بهذا الفوز رفع اتلتيكو مدريد حامل لقب العام الماضي رصيده الى 17 نقطة في المركز الثاني بفارق الاهداف فقط عن ريال مدريد المتصدر ، فيما تجمد رصيد برشلونة عند الـ 12 نقطة في المركز التاسع و بفارق الاهداف خلف كل من فالنسيا و امام ريال بيتيس صحبي المركزين الثامن و العاشر ،

و يعتبر هذا الفوز هو الخامس لاتلتيكو مدريد هذا الموسم في الدوري و تعادل في مباراتين و خسر مباراة ،

اما بالنسبة لبرشلونة فهي الهزيمة الاولى هذا الموسم و الذي لديه مباراة مؤجلة مع فالنسيا مقابل ثلاث انتصارات و ثلاث تعادلات ،

تفاصيل المباراة :

بداية الشوط الاول

اطلق الحكم الدولي الاسباني سيزار سوتو غرادو صافرة البداية لمباراة قمة الجولة الثامنة من الدوري الاسباني بين اتلتيكو مدريد و برشلونة و التي اقيمت على ملعب واندا ميتروبوليتانو في العاصمة الاسبانية مدريد ،

ليبدء اللقاء باستحواذ كاتالوني كما هو المعتاد من نادي برشلونة لمنع اتلتيكو مدريد من استلام الكرة و تهديد مرماه ،

الا ان الفرنسي توما ليمار هدد مرمى تير شتيغن بتسديدة من خارج منطقة الجزاء عند الدقيقة الـ 8 من بداية المباراة ،

و حتى الدقيقة الـ 10 من عمر المباراة اتلتيكو مدريد لا يجازف اطلاقاً في اللقاء ها هي خطة من الارجنتيني دييغو سيميوني ام ان “الروخيبلانكوس” ما يزال يبحث عن توازنه مع بداية المباراة ،

سيطر لرشلونة على مجريات المباراة حتى الدقيقة الـ 15 و لكن من دون اي تهديد صريح على المرمى بعكس كل التوقعات ،

و عند الدقيقة الـ 17 سدد البرتغالي جواو فيليكس تسديدة قوية مرت بجانب مرمى الحارس الالماني مارك اندريه تير شتيغن ،

و افتتح الفرنسي توما ليمار التسجيل لفريقه عند الدقيقة الـ 23 بعد عمل رائع من البرتغالي جواو فيليكس الذي مرر الكرة للاوروغواياني لويس سواريز و الذي بدورن قام باهداء تمريرة رائعة للفنسي ليمار و الذي سدد الكرة بقوة بيسراه في شباك الالماني تير شتيغن ،

و عند الدقيقة الـ27 كاد البرازيلي فيليبي كوتينيو ان يعادل النتيجة لفريقه برشلونة و لكن تسديدته مرت بجانب مرمى السلوفيتي يان أوبلاك ،

و بعده بدقيقة واحد انفرد لويس سواريز بحارس برشلونة تير شتيغن الا انه فشل في استغلال هذا الانفراد ،

و عند الدقيقة الـ30 الهولندي ممفيس ديباي مهد المرة برأسه لمواطنه فرينكي دي يونغ و لكنه تباطأ بالتصرف امام المرمى ،

و بعد لدقيقة الـ30 اصبحت المباراة على جميع الاحتمالات و اصبح التشويق سيد الموقف ، و على الرغم من تأخر برشلونة بهدف دون مقابل الا ان برشلونة هو المستحوذ على الكرة و صناعة فرص التسجيل و لكن دون اي استغلال ،

عند الدقيقة الـ 44 استطاع الاورغواياني لويس سواريز ان يضاعف النتيجة لمصلحة الروخيبلانكوس 2-0 ، حيث ان سواريز تمكن من التعامل مع الكرة بعد تمريرها من الفرنسي توما ليمار و سددها بالقدم اليمنى على يسار الحارس الالماني تير شتيغن ،

لينتهي الشوط الاول من المباراة بتقدم صاحب الارض نادي العاصمة الاسبانية على نادي برشلونة بهدفي ليمار و سواريز ،

بداية الشوط الثاني

و عند انطلاق الشوط الثاني اقحم المدرب الهولندي رونالد كومان سيرجيو روبيرتو بدلاً من اللاعب نيكو غونزاليز بينما اقحم دييغو سيميوني الانكليزي كيران تريبيير بدلاً من الارجنتيني رودريغو دي بول ،

و تبادل الفريقان الهجمات في الشوط الثاني و لكن دون اي تهديد حقيقي على مرمى الفريقين ،

و قام اللاعب اليافع غافي بمجهود رائع و مرر الكرة للبرازيلي كوتينيو الذي اساء استغلال موقعه بشكل مناسب للتسجيل و سدد لكرة بيد يدي الحارس السلوفيتي يان أوبلاك ،

و انضم نجم برشلونة الشاب آنسو فاتي الى تشكيلة برشلونة بدلاً من زميله فليبي كوتينيو عند الدقيقة الـ 64 من عمر المباراة ،

و عند الدقيقة الـ 66 فيليكس بسدظ تسديدة قوية على مرمى برشلونة الا ان تير شتيغن يتصدى لها دون اي مشاكل ،

و حاول انسو فاتي مغالطة يان أوبلاك بتسديدة من خارج منطقة الجزاء عند الدقيقة الـ 71 و لكن دون جدوى ،

و اقحم الارجنتيني دييغو سيميوني الثنائي الارجنتيني آنخل كوريا و الفرنسي أنطوان غريزمان مكان كل من البرتغالي جواو فيليكس و الاورجواياني لويس سواريز عند الدقيقة الـ 72 ،

و اقحم كومان مدرب برشلونة كل من الهولندي لوك دي يونغ و ريكارد بويغ مكان اوسكار مينغويزا و غافي عند الدقيقة الـ 75 ،

و بعد التغييرات التي اجراها كلا المدربين ساهمت في تدني مستوى اللعب بشكل عامل ،

و في الدقيقة الـ 82 الثنائي البلجيكي ماريو هيرموسو و يانيك كاراسكو يتركان مكانهما للبرازيليان رينان لودي و فيليبي ،

و عموماً في الشوط الثاني من المباراة غابت فرص التسجيل الحقيقية عن كلا الفريقين و يبدو ان الفريقين قد اكتفيا بنتيجة المباراة ،

مواضيع قد تهمك :

فوز سان جيرمان على مان سيتي

نابولي يقسو على سامبدوريا برباعية

اتلتيكو مدريد

Justty